مدرسة السيدة زينب الثانوية بنات ترحب بكم وتتمنى لكم أوقاتاً سعيدة فى منتداها ...نسعد بلقائك ومشاركتك

حكمة اليوم

مرحباً : أنت الزائر رقم

walidsoft

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» sudan exam 2013 by mr abdl halim heder
الجمعة 10 مايو - 1:16 من طرف halim

» gulliver's travels chapter 5
السبت 2 مارس - 22:25 من طرف halim

» لغز riddle by mr abdlhalim heder
الأربعاء 5 ديسمبر - 23:37 من طرف halim

» زندا معربه اهداء من mr abdl halim heder
الأربعاء 5 ديسمبر - 23:25 من طرف halim

» zenda characters by mr abdlhalim heder
الأربعاء 5 ديسمبر - 23:16 من طرف halim

» هذا الموقع غير مبرمج من قبل المدرسة
الإثنين 29 أكتوبر - 19:32 من طرف المصمم/عبدالله السكري

» اين عنوان التطوير التكنولوجى والتعلم النشط على موقع المدرسة
الإثنين 29 أكتوبر - 19:10 من طرف المصمم/عبدالله السكري

» قبل أن أستفيد وأفيد حدراتكم
الإثنين 29 أكتوبر - 11:17 من طرف المصمم/عبدالله السكري

» ترجمة امتحان شهر اكتوبر 2012 الصف الثانى الثانوى
السبت 20 أكتوبر - 13:52 من طرف halim

تصويت

هل انت موافق على التعديلات الدستورية الجديدة
58% 58% [ 11 ]
42% 42% [ 8 ]
0% 0% [ 0 ]

مجموع عدد الأصوات : 19

التبادل الاعلاني


    فوائد ذكر الله

    شاطر

    mervat

    عدد المساهمات : 21
    تاريخ التسجيل : 23/03/2011

    فوائد ذكر الله

    مُساهمة من طرف mervat في الأربعاء 11 مايو - 13:13

    فوائد ذكر الله و اثره على القلب
    .
    إحداها: أنه يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره.
    الثانية...
    : أنه يرضي الرحمن عز وجل.
    الثالثة: أنه يزيل الهم والغم عن القلب.
    الرابعة: أنه يجلب للقلب الفرح والسرور والبسط.
    الخامسة: أنه يقوي القلب والبدن.
    السادسة: أنه ينور الوجه والقلب.
    السابعة: أنه يجلب الرزق.
    الثامنة: أنه يكسو الذاكر المهابة والحلاوة والنضرة
    التاسعة: أنه يورثه المحبة التي هي روح الإسلام.
    العاشرة: أنه يورثه المراقبة حتى يدخله في باب الإحسان.
    الحادية عشرة: أنه يورثه الإنابة، وهي الرجوع إلى الله عز وجل
    الثانية عشرة: أنه يورثه القرب منه.
    الثالثة عشرة: أنه يفتح له باباً عظيماً من أبواب المعرفة.
    الرابعة عشرة: أنه يورثه الهيبة لربه عز وجل وإجلاله.
    الخامسة عشرة: أنه يورثه ذكر الله تعالى له، كما قال تعالى: فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ [البقرة:152
    السادسة عشرة: أنه يورث حياة القلب.
    السابعة عشرة: أنه قوة القلب والروح.
    الثامنة عشرة: أنه يورث جلاء القلب من صدئه.
    التاسعة عشرة: أنه يحط الخطايا ويذهبها، فإنه من أعظم الحسنات، والحسنات يذهبن السيئات.
    العشرون: أنه يزيل الوحشة بين العبد وبين ربه تبارك وتعا لى.
    الحادية والعشرون: أن ما يذكر به العبد ربه عز وجل من جلاله وتسبيحه وتحميده، يذكر بصاحبه عند الشدة.
    الثانية والعشرون: أن العبد إذا تعرف إلى الله تعالى بذكره في الرخاء عرفه في الشدة.
    الثالثة والعشرون: أنه منجاة من عذاب الله تعالى.
    الرابعة والعشرون: أنه سبب نزول السكينة، وغشيان الرحمة، وحفوف الملائكة بالذاكر.
    الخامسة والعشرون: أنه سبب إشتغال اللسان عن الغيبة، والنميمة، والكذب، والفحش، والباطل.
    السادسة والعشرون: أن مجالس الذكر مجالس الملائكة، ومجالس اللغو والغفلة مجالس الشياطين.
    السابعة والعشرون: أنه يؤمّن العبد من الحسرة يوم القيامة.
    الثامنة والعشرون: أن الاشتغال به سبب لعطاء الله للذاكر أفضل ما يعطي السائلين.
    التاسعة والعشرون: أنه أيسر العبادات، وهو من أجلها وأفضلها.
    الثلاثون: أن العطاء والفضل الذي رتب عليه لم يرتب على غيره من الأعمال.
    الحادية والثلاثون: أن دوام ذكر الرب تبارك وتعالى يوجب الأمان من نسيانه الذي هو سبب شقاء العبد في معاشه .
    الثانـية والثلاثون: أنه ليس في الأعمال شيء يعم الأوقات والأحوال مثله.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 13 نوفمبر - 5:46